الاحتفال بافتتاح قرية الصيادين في ولاية مصيرة
2 نوفمبر

     افتتحت الوزارة صباح اليوم الخميس مشروع قرية الصيادين بولاية مصيرة تحت رعاية سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي، محافظ جنوب الشرقية، ويعد المشروع الممول من صندوق التنمية الزراعية والسمكية أحد المشاريع التنموية التي تساهم في دعم وتمكين الصياد العماني وتنمية القطاع السمكي الذي يعتبر أحد القطاعات الرئيسية في تعزيز برامج التنويع الاقتصادي في سلطنة عمان.

 

     وتجول سعادة الدكتور راعي الحفل والحضور في موقع المشروع حيث اطلع سعادته على مرافق القرية التي تتضمن المساكن ومصنع الثلج والمسجد وغيرها من الخدمات والمرافق والتقى بعدد من الصيادين المستفيدين من القرية وبارك لهم المشروع بالمشروع متمنيا لهم التوفيق والنجاح.

 

     وفي الافتتاح ألقى المهندس حمد بن راشد البريكي، مدير عام الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية كلمة قال فيها: تعتبر قرية الصيادين بولاية مصيرة احدى المشاريع الهامة والتي تهدف إلى توفير مكان آمن ومريح تجتمع فيه كافة الخدمات للصيادين، وتشجيع الشباب على العمل في مهنة صيد الأسماك.

 

     وأوضح البريكي تم إنشاء القرية على مساحة 34 ألف متر مربع وبتكلفة مالية 140 ألف ريال عماني، وهذه تعتبر المرحلة الأولى من المشروع حيث تضم عدد خمس وحدات سكنية ومسجد يتسع لـ 100 مصلي وطرق داخلية، وتتألف كل وحدة سكنية من عدد ثلاث غرف ومجلس ومطبخ ومرافق للخدمات، وتستوعب الوحدة عدد 12 فرد، بإجمالي 60 شخص.

 

     وقال البريكي هناك عدد من الفرص الاستثمارية توفرها القرية والتي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، لضمان توفر جميع الخدمات بالقرب من المقيمين بالقرية.

 

     ولفت البريكي ان المشروع يساهم في توفير عدد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة في الأنشطة المساعدة لصيد الأسماك مثل سيارات نقل الأسماك ومحلات بيع معدات الصيد وورش اصلاح وصيانة القوارب والمحركات ومحطات الوقود وغيرها.

 

     وسياسهم كذلك في المحافظة على جودة المنتج من خلال توفر الثلج ومفتشي ضبط الجودة وبالتالي رفع قيمة المحصول والذي سوف ينعكس على دخل الصياد.

 

     وأضاف: كما سيعمل المشروع على تسهيل جمع البيانات الإحصائية وتوفير قاعدة بيانات عن كميات المصيد وتكلفة المصيد. وتسهيل التواصل مع الصيادين بتواجدهم في مكان واحد.

 

     وقال البريكي: تضاعف الإنتاج السمكي ثلاث مرات خلال الأعوام من 2016م الى 2021م من إنتاج 280 ألف طن إلى 922 ألف طن بمعدل نمو سنوي بلغ 27%، وتضاعفت معها قيمة الإنتاج من 204 مليون ريال عماني في عام 2016 إلى 432 مليون ريال عماني في عام 2021م. وتعتبر محافظة جنوب الشرقية من أهم المحافظات الساحلية بالسلطنة من حيث الإنتاج السمكي حيث يشكل إنتاجها ما بين 30 _ 40 % من إجمالى الصيد الحرفي والساحلى بالسلطنة وهو الإنتاج الأعلى بين المحافظات المطلة على الساحل.

 

     حضر الافتتاح سعادة المهندس يعقوب بن خلفان البوسعيدي، وكيل الوزارة للثروة السمكية، وعدد من أصحاب السعادة وعدد من الشيوخ والرشداء والمسؤولين وعدد من الصيادين والمهتمين بالقطاع السمكي.

 


كلمات مفتاحية: افتتاح_قرية_الصيادين
أضف تعليقك
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشره بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والإيميل
مواضيع ذات علاقة
تواصل معنا
النشرة البريدية
إحصائيات الموقع
مواقع الوزارة