• 19 مايو
    2020

    مركز العلوم البحرية والسمكية يساهم في الحد من تأثير "المد الأحمر" على الأنشطة الاقتصادية

    أولت الوزارة ممثلة في مركز العلوم البحرية والسمكية اهتماما كبيرا بظاهرة المد الأحمر لما لهذه الظاهرة من آثار سلبية على البيئة والصحة العامة، فقد نفذت العديد من المشاريع البحثية لدراسة وإدارة هذه الظاهرة، وذلك على النطاق المحلي والدولي والتي تهدف إلى رصد ومراقبة الظاهرة ومحاولة التنبؤ بوقت حدوثها باستخدام أحدث التقنيات المستخدمة في هذا المجال كالنمذجة العددية والاستشعار عن بعد باستخدام الاقمار الصناعية.

    المزيد
  • 6 مايو
    2020

    جائزتين عربيتين لقطاع البحوث السمكية في السلطنة

     حققت السلطنة ممثلة في الوزارة  الجائزتين الأولى والثانية في البحوث والدراسات المتخصصة في الأمن الغذائي العربي لعام 2018 التي تقدمها المنظمة العربية للتنمية الزراعية التابعة لجامعة الدول العربية. وقالت المنظمة أن الدكتور عيسى بن محمد الفارسي وفريقه البحثي من مركز الاستزراع السمكي فاز بالجائزة الاولى في قطاع الثروة السمكية عن البحث المقدم بعنوان " تطوير أعلاف سمكية قليلة التكلفة تعتمد على خامات محلية في تغذية اسماك البلطي المستزرعة "، ويهدف البحث الى توفير أعلاف سمكية تعتمد بصورة أساسية على مدخلات من مواد خام متوفرة محلياً تقوم على التقليل من الاعتماد على المواد العلفية المستوردة وبتكلفة قليلة نسبيا وستساهم في التوسع في الاستزراع السمكي مما ينعكس على تعزيز منظومة الأمن الغذائي، كما يساهم البحث في تعظيم كفاءة إستثمار الموارد الأولية المحلية مثل الاسماك الغير مستهدفة للاستهلاك البشري وتمور البسور قليلة القيمة السوقية نسبياً من خلال توفير طريقة لرفع القيمة المضافة لها واستغلالها في تغذية الأسماك مما أدى الى تفوق معنوي (P<0.05) في صفات هذه الاسماك المستزرعة وخاصة الوزن النهائي، والزيادة الوزنية، ومعامل التحويل الغذائي، ومعدل النمو النسبي للاسماك المستزرعة، كذلك يعمل البحث على ادخال وتطوير صناعة أعلاف الأسماك في السلطنة والتي لا توجد بها حالياً هذه الصناعة ويمكن تطبيق نتائج البحث في الدول العربية الأخرى و خاصة دول مجلس التعاون الخليجي التي بها ذات المتطلبات.   أما الجائزة الثانية في قطاع الثروة السمكية فقد فاز بها الباحث خلفان بن محمد الراشدي باحث شؤون فنية أول بالمديرية العامة للبحوث السمكية عن بحثه بعنوان "بيولوجية تكاثر وتفريخ خيار البحر الرملي في سلطنة عمان" الذي يهدف الى تطوير تقنيات استزراع خيار البحر الرملي من خلال تطبيق تقنية حديثة للتفريخ الإصطناعي، وذلك للاهمية البيئية لخيار البحر المنظف الأول للبيئة البحرية، وبسبب قيمته الاقتصادية العالية وتعرضه للاستنزاف على مستوى العام . وإعتمد البحث على تطبيق تقنية انضاج وإخصاب بيوض الأمهات (الغير ناضجة) اصطناعيا خارج الجسم لتتم العملية خلال ساعتين فقط (للعلم بأن الفترة الزمنية الطبيعية للنضج الجنسي لخيار البحر تصل من 3 الى خمسة أشهر طبقا للبيئة)، وبذلك يمكن للمزراع السمكية المنتجة لخيار البحر الرملي استخدام هذه التقنية وضمان انتاج البيوض واليرقات حسب الكمية المستهدفة في خط الانتاج دون قلق وبدون استهلاك الكثير من الوقت وفي أي فترة من العام، فقد حقق البحث نسبة الأخصاب بأكثر من 90%، كما أثبتت التقنية قدرتها على استدامة انتاج اليرقات في المفرخات، فالتقنية المطبقة من هذا البحث سيكون لها علاقة بتحسين الانتاجية والجدوى الاقتصادية لاستزراع خيار البحر بالسلطنة. وصرحت الدكتورة لبنى بنت حمود الخروصي المديرة العام للبحوث السمكية بأن الجائزتين هي نتاج اهتمام معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية وسعادة الدكتور وكيل الوزارة للثروة السمكية وتأتي تأكيدا لمدى التطور الذي تشهده منظومة البحوث العلمية في القطاع السمكي في السلطنة ورصيد إضافي لما حققته المديرية خلال العامين المنصرمين من انجازات، كما ان هذا الإنجاز يعكس أيضا جودة الدراسات والبحوث التي تنفذها الوزارة بالإضافة الى وجود كوادر علمية مهيئة لتنفيذ وتطوير البحوث السمكية. واوضحت المنظمة العربية للتنمية الزراعية ان 27 بحثا ودراسة قد تقدمت للمنافسة لنيل جوائز المنظمة من 8 دول عربية هى مصر والعراق وسوريا وسلطنة عمان والجزائر والسودان والاردن وفلسطين ، وقام فريق مكون من 11 خبيرا من المنظمة بتقييم البحوث المرشحة للتنافس على الجائزة لعام 2018، حيث قدم تقريره النهائي في اكتوبر الماضي. واشارت الى ان البحث الثالث الفائز بالجائزة في القطاع السمكي كان من نصيب الدكتور عبدالله تاج الدين منصور وماريا انخليس من كلية الزراعة سابا باشا بجامعة الاسكندية بجمهورية مصر العربية، بينما فاز بالمراكز الثلاثة الاولى في القطاع الزراعي باحثين من جامعة السليمانية بجمهورية العراق ومركز البحوث الزراعية بالجيزة بجمهورية مصر العربية ودائرة البحوث الزراعية بوزارة الزراعة في العراق. جدير بالذكر ان الفائزين سيتم تكريمهم ضمن فعاليات اجتماعات الجمعية العمومية للمنظمة في دورتها السادس والثلاثين وبحضور اصحاب المعالي وزراء الزراعة بالدول العربية، حيث تقوم المنظمة العربية للتنمية الزراعية ومنذ بداية نشاطها في عام 1972 بدعم الجهود الوطنية في مجالات البحوث والدراسات والإنجازات العلمية المبتكرة التي تخدم أهداف وقضايا التنمية الزراعية في الوطن العربي ، وذلك تقديراً للدور الهام والبناء الذي يقوم به العلماء العرب في نشر وتطوير وتوطين إنجازاتهم البحثية، وعلى وجه الخصوص التطبيقية منها لخدمة التنمية الزراعية في الوطن العربي. وتعتبر المديرية العامة للبحوث السمكية والمراكز البحثية التابعة لها بالوزارة هي المعنية بتطوير وضمان استدامة قطاع الثروة السمكية في السلطنة، ويتبع المديرية خمسة مراكز بحثية رئيسية هي مركز العلوم البحرية والسمكية ومركز ضبط جودة الأسماك ومركز الاستزراع السمكي ومركز البحوث السمكية بمحافظة ظفار ومركز البحوث السمكية بمحافظة مسندم. وتقوم الوزارة من خلال هذه المراكز العلمية بتنفيذ العديد من البحوث والدراسات العلمية والتي تغطي المجالات المختلفة في القطاع السمكي وتأخذ هذه البحوث أهميتها لكونها ذات مرجعية علمية في رسم الاستراتيجيات الهادفة لإدارة المخازين السمكية بشكل مستدام، واتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم القطاع السمكي واحتياجاته على مختلف المستويات والمتمثلة في تعظيم العائد الاقتصادي للمنتج السمكي ورفع جودته ومواكبة إنتاج الاستزراع السمكي لإنتاج المصايد السمكية الطبيعية وبعد علمي واقتصادي يساعد على تطوير العمل في قطاع الثروة السمكية بالسلطنة وتطوير مجتمعات الصيد على سواحل السلطنة وتحقيق التنمية السمكية المستدامة. وكانت المنظمة العربية للتنمية الزراعية قد اعلنت عن جوائزها للبحوث والدراسات والمشاريع المتميزة في مجال “الأمن الغذائي لسنة 2019″، في القطاعين والسمكي، حيث ركزت الجائزة في القطاع الزراعي على البحوث والدراسات المميزة في مجال تحسين سلالات الاغنام، بينما تشمل البحوث والدراسات المميزة في مجال سلاسل القيمة للمنتجات السمكية، فيما تختص جوائز المشروعات المشروعات والبرامج المتميزة في مجال صناعة الزيوت النباتية والمشروعات والبرامج المميزة في مجالات التربية في الاقفاص العائمة البحرية والنهرية.

    المزيد
  • 6 مايو
    2020

    توقيع مذكرتي تعاون لتمكين الشباب للعمل في قوارب الصيد المتطورة

    وقعت الوزارة مذكرتي تعاون مع شركة الأسماك العمانية وشركة فخر البحار من اجل تمكين الشباب العماني للعمل في قطاع الثروة السمكية وذلك من خلال برنامج قوارب الصيد المتطورة الذي يسعى الى ادخال وحدات صيد حديثة ومتطورة تتواكب مع تطلعات الشباب الراغبين للعمل في مهنة الصيد. وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل الوزارة للثروة السمكية ومن الشركتين الرؤساء التنفيذيون.

    المزيد
  • 3 مايو
    2020

    موانئ الصيد البحري وأهميتها في استقطاب قوارب وسفن الصيد

    تعتبر موانئ الصيد البحري محور الارتكاز للقطاع السمكي في جميع ما يخص الأنشطة المتعلقة بالصيد والصيادين، وتمثل المكونات الإنتاجية والبنية الأساسية التي ساهمت ولا زالت تساهم بشكل ملحوظ في تنمية الولايات الساحلية اجتماعيا واقتصاديا لتحسين وضع الصيادين ومضاعفة نشاطهم بتوفير الخدمات و رفع نسبة مساهمة القطاع السمكي في الدخل الوطني، من خلال القدرة على استيعاب زيادة كميات المصيد وتوفير التسهيلات اللازمة واستخدام معدات صيد حديثة وإتاحة فرص الاستثمار في الأنشطة والخدمات المتوفرة في الموانئ وتوفير المتطلبات اللازمة لعمليات الإنزال والتسويق والتداول بجانب خدمات صيانة السفن والقوارب. ومن خلال الأهداف الاستراتيجية الرئيسية لتعظيم الفائدة المستهدفة من إنشاء موانئ الصيد البحري، وإيجاد العنصر البشري الكفء القادر على إداراتها فقد أخذ في الحسبان تحقيقها لأهداف فرعية تساهم في تعظيم الفائدة المستهدفة من إنشاء موانئ الصيد البحري، وتتركز هذه الفوائد في ثلاث نواحي رئيسية هي الناحية الاقتصادية والاجتماعية والعلمية.

    المزيد
  • 1 مايو
    2020

    المزارع التكاملية في السلطنة تساهم في تحقيق الأمن الغذائي من الأسماك

    يدل تعبير الأمن الغذائي قيام الدولة الواحدة بإنتاج الغذاء داخلها بمستوى يتساوى مع الطلب المحلي ومعدلاته أو قد يفوقها أحياناً، بمصطلح آخر ( الاكتفاء الذاتي الكامل او الجزئي). ويعد الاستزراع السمكي في المزارع باستخدام مياه الآبار والأفلاج هو وسيلة "نظيفة وخضراء" لزراعة النباتات بكفاءة في نظام تكاملي يحقق الاستغلال الأقصى من موارد الماء الغنية بالمواد العضوية المغذية لإنتاج محصول من الأسماك والخضروات بما يكفي لصاحب المزرعة والمجتمع المحيط به بما يحقق الامن الغذائي.

    المزيد
  • 19 أبريل
    2020

    إغلاق قرية الصيادين في محافظة الوسطى

    أغلقت إدارة الثروة السمكية بمحافظة الوسطى قرية الصيادين بمنطقة رأس مدركة بولاية الدقم وذلك للحد من تجمع الصيادين في موقع واحد لضمان سلامتهم في ظل انتشار فيورس كورونا المتفشي الجديد. كما اتخذت الإدارة عدد من التدابير الاحترازية كمنع دخول غير الصيادين في موانئ الصيد وإيقاف قوارب النزهة.

    المزيد
  • 19 أبريل
    2020

    بيـان حــول رصــد سفيـنـــة الصيـــد ( فيكـتــوريــا ) في بحر العرب

    بيان توضيحي من الوزارةية حول رصد ‏سفينة الصيد المسماة فيكتوريا أثناء قيامها بإستخدام شباك الجر السطحي للصيد ‏في بحر العرب

    المزيد
  • 16 أبريل
    2020

    مديرية الثروة السمكية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة تتابع المنافذ التسويقية لضمان توفر المنتجات السمكية

    في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارة للتخفيف من الآثار الناجمة عن إغلاق الاسواق السمكية في السلطنة والتي جاءت ضمن الإجراءات الإحترازية من تفشي فيروس كورونا  (كوفيد 19)، قام المختصين بالمديرية العامة للثروة السمكية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة والدوائر التابعة لها بعمل  زيارات ميدانية للمنافذ التسويقية في ولايات المحافظتين وذلك بهدف التأكد من  توفر الكميات الضرورية من المنتجات السمكية في  المحلات وتسجيل الأسعار اليومية وكذلك محاولة إبراز الجانب التوعوي باتباع أهم الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي المرض خلال عمليات التسوق من قبل المستهلكين.   وفي استطلاع عن مدى توفر الأسماك في المحافظتين  أكد أحد أصحاب المنافذ التسويقية السمكية بولاية صحار عن توفر المنتج السمكي بشكل يومي وأفاد بأنه يتم إنزال ما يقارب نصف طن يومياً في المحل لمختلف أنواع الأسماك من جيذر وسهوه وشعري وصال وعندق وغيرها من الأسماك بسعر يترواح  من نصف ريال الى 3ريالات للكيلو الواحد. وأيضا أكد  احد المستهلكين عند سؤاله عن وفرة الأسماك  بأن الأسماك متوفرة بكثرة في ظل هذه الجائحة وأن الأسعار في متناول الجميع.

    المزيد
  • 14 أبريل
    2020

    ازدهار القناديل البحرية في بعض السواحل العمانية

    ازدهرت في الآونة الأخيرة أعداد كبيرة من القناديل البحرية في بعض السواحل العمانية المطلة على بحر عمان و بحر العرب نتج على إثرها نفوق كميات منها على الشواطئ نتيجة لانجرافها مع التيارات البحرية أو شباك الصيادين. ولقد تم تصنيف النوع المزدهر على أنه Crambionella orsini، وهو من الأنواع المستوطنة في غرب المحيط الهندي وفي مياه السلطنة. حيث تم تسجيل ازدهار هذا النوع بكميات كبيرة في بحر عمان والخليج العربي في عام 2002-2003 وكذلك تم تسجيل إزدهار متقطع خلال الأعوام ٢٠١١ إلى ٢٠١٣ وفي العام ٢٠١٨، وكان له تأثير على الصيد الحرفي والتجاري في الدول الساحلية بالمنطقة، كما أدى إلى تلف بعض معدات الصيد وامتدت آثاره لتشمل محطات التحلية ومحطات توليد الطاقة الكهربائية الساحلية. ولم تشير الدراسات إلى سمية هذا الكائن، إلا أنه قد يسبب تهيج الجلد واحمراره عند ملامسته.

    المزيد
  • 30 مارس
    2020

    وكيل الوزارة للثروة السمكية يعقد اجتماعا مع رئيس الجمعية العمانية للصيادين

    عقد ‏سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل الوزارة الزراعة والثروة للثروة السمكية اجتماعا عن بعد مع الفاضل داود الوهيبي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للصيادين بحضور الدكتور جمعة المعمري نائب رئيس الجمعية وعدد من المختصين بالوزارة بهدف تكثيف الجهود من أجل التواصل مع الصيادين لتنفيذ الإجراءات الاحترازية المطلوبة في التعامل مع فيروس كورونا ( كوفيد19) والتباعد المحدد أثناء ممارسة مهنة صيد الأسماك، ‏إضافة إلى توضيح التسهيلات اللازمة وتوفير الخدمات المطلوبة لتسويق الأسماك من الصيادين إلى المستهلكين عبر منافذ بيع الأسماك المعتمدة فيها الجودة.

    المزيد
  • 29 مارس
    2020

    إطلاق منصة لتسويق الأسماك بالجملة عن بعد لتفادي الازدحام وانتشار كورونا

    أطلقت الوزارة ممثلة بسوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج بالتعاون مع الصندوق العماني للتكنولوجيا منصة إلكترونية بأسم "بحار" لشراء الأسماك عن بعد بهدف تسهيل عمليات شراء المنتجات السمكية بالجملة لتجار ومسوقي الأسماك والشركات والمؤسسات العاملة بالقطاع من مختلف محافظات السلطنة من خلال طرح المزادات في المنصة وبالتالي توفير الجهد والوقت وعناء الوصول للسوق خاصة خلال الفترة الحالية لتقليل الازدحام والمخالطة في ظل إنتشار فيروس كورونا. وتعد هذه المرحلة هي المرحلة الاولى سيتبعها مراحل لاحقه مستقبلا. وتعتبر هذه الخدمة فريدة من نوعها في تطوير تسويق وتداول الأسماك عبر شبكة الإنترنت بطريقة عصرية. ويأتي إطلاق المنصة كتعاون تقني بين الصندوق العماني للتكنولوجيا والوزارة.

    المزيد
  • 28 مارس
    2020

    تطبيق الإجراءات الاحترازية بسوق الجملة المركزي للأسماك للحد من انتشار كورونا

    قامت الوزارة بتطبيق حزمة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية في سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج لحماية العاملين والمتعاملين من خطر الإصابة بفيروس كورونا. وقال المهندس خالد بن محمد البلوشي، مدير سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج: منذ بداية انتشار الفيروس اتخذت إدارة السوق عدد من التدابير اللازمة ورفع مستوى الالتزام بمعايير وبرامج الصحة العامة والنظافة لضمان سلامة المنتجات السمكية والحد من انتشار الفيروس.

    المزيد

تواصل معنا
النشرة البريدية
إحصائيات الموقع
مواقع الوزارة