الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
افتتاح حلقة عمل حول احتساب المؤشرات الإحصائية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة
1 ديسمبر

     رعى معالي الدكتور حمد بن سعيد العوفي، وزير الزراعة والثروة السمكية صباح اليوم افتتاح حلقة عمل حول احتساب المؤشرات الإحصائية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة وذلك بفندق سندس روتانا وتستمر لمدة خمسة ايام.

    وتهدف هذه الحلقة التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والمجلس الأعلى للتخطيط، والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى بناء القدرات الوطنية المعنية بتنفيذ ومتابعة إعداد البيانات والتقارير والمؤشرات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة لأهميتها في نقل صورة السلطنة من خلال التقارير التي تتطلب بشكل دوري من الجهات المعنية في السلطنة أو المنظمات الدولية.

 

     ويشارك في الحلقة خبراء من خارج السلطنة وعدد 33 موظفا من جامعة السلطان قابوس، مجلس البحث العلمي، المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، المجلس الأعلى للتخطيط، الهيئة العامة للمياه، وزارة الصحة، وزارة الإسكان، وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وزارة البيئة والشؤون المناخية وزارة التنمية الاجتماعية.

وقال المهندس منير بن حسين اللواتي، مدير عام التخطيط والتطوير بالوزارة: ان الخلقة تهدف الى إبراز التجربة العمانية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال الغذاء بمفهومه الواسع.

وقال اللواتي لقد أقرت سلطنة عمان أهداف التنمية المستدامة 2030 مع بقية دول العالم في قمة الأمم المتحدة في سبتمبر 2015م، والمتكونة من 17 هدفا أساسيا وتستند هذه الأهداف السبعة عشر الى ما تم احرازه من نجاحات في تحقيق الأهداف الانمائية للألفية (2015-2000) ولذلك فقد عكفت السلطنة وبالتنسيق المستمر مع منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة على تحقيق هذه الاهداف. وخصوصا في مجالات: محاربة الفقر والقضاء على الجوع وضمان الصحة الجيدة، وجودة التعليم وتوفير المياه، وتيسير الطاقة النظيفة وتوفير فرص العمل وتحقيق النمو الاقتصادي، والمساواة بين الجنسين واستكمال البنى الأساسية ومواجهة التغيرات المناخية وغيرها.

 

     وأضاف: لقد أدركت سلطنة عمان أهمية بناء منظومة متكاملة للأمن الغذائي منذ ثمانينيات للقرن الماضي وهي مستمرة في تفعيل أدواتها وتنويع أنشطتها سواء في الظروف الاعتيادية أو الاستثنائية. مستهدفتا زيادة إنتاج الغذاء وتقليص الاستيراد، بالإضافة إلى بناء منظومة متكاملة للمخزون الغذائي الاستراتيجي لمجموعة من السلع الأساسية. وقد تم بموجبه بناء قاعدة بيانات وإحصاءات متكاملة لقطاع إنتاج الغذاء وإعداد الاستراتيجيات الكفيلة بتطوير قطاعي الزراعة والأسماك حتى 2040م وحددت بموجبها مؤشرات الأداء وبعدئذ ترجمت مخرجات هذه الاستراتيجيات إلى خطط تنفيذية استثمارية متعاقبة وبما يؤمن الارتباط الوثيق بين الموارد المتاحة ونظم الإنتاج.

وقال: تستهدف في مجملها على أهمية التكامل بين الزراعة والغذاء والموارد الطبيعية المتاحة، من خلال تبادل الخبرات والمعلومات وزيادة المهارات والتدريب وبناء القدرات واعتماد مؤشرات أداء وثيقة لكل محور وبالتنسيق مع مكتب منظمة الأغذية والزراعة الدولية في مسقط.

 

     وألقت انتصار بنت عبدالله الوهيبية، مدير عام التخطيط التنموي بالمجلس الأعلى للتخطيط كلمة استعرضت من خلالها أهم ملامح المسار الذي سلكته السلطنة لتحقيق التنمية المستدامة وفقا لما ورد في التقرير الطوعي من خلال أربعة محاور رئيسية تشمل تمكين الإنسان وبناء اقتصاد معرفي تنافسي وتعزيز الصمود البيئي والسلام ركيزة الاستدامة، واعتمادا على ثلاثة آليات رئيسة تتمثل في كفاءة التمويل ومحلية التنمية المستدامة والمتابعة والتقييم.

كمت ألقت سعادة نورة اورابح حداد، ممثلة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالسلطنة كلمة قالت فيها: إن أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر في صميمها، هي عبارة عن دعوة ملحّة لمساهمة جميع الدول، مهما كان مستوى دخلها، في القضاء على الفقر والجوع في العالم. وأدركت هذه الدول أن العمل معا" جنبًا إلى جنب" هو السبيل الوحيد لتحقيق هذه الأهداف. وذلك من خلال الاستراتيجيات التي تعمل على تحسين الصحة والتعليم، النمو الاقتصادي، الحد من عدم المساواة، التكيف مع التغيرات المناخية والحفاظ على الموارد الطبيعية من محيطات وغابات.

 

     وأضافت: أحرزت سلطنة عمان الكثير من الانجازات في هذا المجال. منذ أوائل السبعينيات من القرن الماضي، تبنت السلطنة مفهوما الاستدامة كقاعدة أساسية للرؤى المتعاقبة والخطط الخمسية. اصبحت عمان شريكًا نشطًا في الأمم المتحدة والمحافل الإقليمية كما انها التزمت بتحقيق أهداف التنمية المستدامة في عام 2015. ومؤخرا"، قامت عمان بدمج أهداف التنمية المستدامة في الركائز الرئيسية للخطة الخمسية التاسعة (2016-2020) ورؤية عمان 2040.

في يوليو 2019، قدمت السلطنة ولأول مرة في تاريخ هذا الجدول الدولي، التقرير الوطني التطوعي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. يظهر هذا التقرير التقدم التي أحرزته السلطنة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، كما يسلط الضوء على التحديات التي تواجهها.


وتتضمن الحلقة جلستين، الأولى بعنوان التحول الى الغذاء المستدام والزراعة من أجل أهداف التنمية المستدامة، والثانية حول التعرف على أهداف التنمية المستدامة بشأن الاغذية والزراعة.

 


كلمات مفتاحية : حلقة_عمل احتساب_المؤشرات_الإحصائية
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة