الثروة الحيوانية
أهم الأخبار
المراعي الطبيعية

المراعي الطبيعية هي تلك الاراضي التي تنمو بها أشجار ونباتات طبيعية وتستخدم كمصدر غذاء ومأوى للحيوانات الرعوية والبرية وتتطلب إدارتها كمصدر طبيعي مراعاة الأسس الرعوية للمحافظة على مكوناتها من تربة ومياه ونباتات وحيوانات وتكون أشجارها ونباتاتها نامية طبيعياً.

تشكل المراعي الطبيعية بتنوع بيئاتها في محافظات السلطنة إحدى الركائز المهمة لاستمرار نشاط الإنتاج الحيواني فأينما وجدت تلك المراعي عاشت الحيوانات والطيور مستأنسة كانت او برية لتشكل نواة لتجمعات سكانية تقوم عليها اقتصاديات تربية الحيوان وإنتاج اللحوم والألبان وغيرها.

ونظراً لأهمية الموارد الرعوية الطبيعية كمصدر علفي قابل للتجدد جاء الاهتمام والحفاظ على تلك الموارد من خلال تبني العديد من المشاريع والبرامج التنموية لإدارة المراعي وفق أسس علمية تأخذ من نهج الإرث الاجتماعي لمهنة الرعي إطاراً معرفياً, حيث شملت  المشاريع برامج إكثار الشتلات الرعوية وإعادة استزراعها وإنشاء المسورات الرعوية بمختلف محافظات السلطنة للحفاظ على المصادر الوراثية لنباتات المراعي في بيئاتها الطبيعية, وسعياً لتنظيم العمل الرعوي بكافة قطاعاته تم  اصدار  قانون المراعي وإدارة الثروة الحيوانية بالمرسوم السلطاني رقم (8/2003) ولائحته التنفيذية رقم(12/2005)، ومن أجل الحفاظ على الموارد الرعوية  قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع وزارة الداخلية بتحديد مواقع الرعي في كافة محافظات السلطنة.

 

تنقسم المراعي الطبيعية في سلطنة عُمان إلى نوعين من المراعي هي:

آ - مراعي شمال عُمان:

وهي من المراعي الجافة، وتقدر مساحتها بنحو 850ألف هكتار، وتتميز بوجود المساحات المفتوحة والتي تغطيها الأعشاب الحولية والمعمرة ومعظمها من النجيليات، إضافة إلى الأشجار والشجيرات. كما توجد مساحات غابوية كثيرة حيث تنتشر أشجار السمر وهو الغالب، والسرح والسدر والارطة والنمت والبوت والعتم والغاف.

وتعتبر مراعي الجبل الأخضر من المراعي الجافة الجيدة، وتبلغ مساحتها حوالي 12 ألف هكتار وتتميز التجمعات النباتية بوجود حوالي من 40 - 50 % من النجيليات المستديمة والحولية إضافة إلى الشجيرات والأشجار ويندر وجود النباتات البقولية في المنطقة مما ينتج عنه نقص البروتين والفوسفور في علائق الحيوانات ونقص خصوبتها بشكل عام.

 تنمو في منطقة الجبل الأخضر عدة أنواع من الأشجار والشجيرات كالأكاسيا والعتم والعلعلان والنمت والبوت وغيرها وتزيد نسبتها عن 25 % من الغطاء النباتي وتصل إلى 60 % في السفوح وجوانب الوديان.

 

ب - مراعي جنوب عُمان:

تقدر مساحة المراعي والغابات في محافظة ظفار بنحو 500 ألف هكتار حيث تتميز المراعي الغابية في جنوب عُمان بتنوع البيئات الرعوية والتضاريس المختلفة التي تتكون أساسا من صحاري وجبال وسهول ساحلية وتعتبر السلسلة الجبلية الممتدة من ولاية ضلكوت غرباً وحتى ولاية سدح شرقاً المنطقة الرعوية الأساسية في المحافظة نظراً لما تتميز به من خصائص بيولوجية متنوعة وفريدة ليس على مستوى سلطنة عُمان فقط وإنما في شبه الجزيرة العربية.

 

تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة