كلمة معالي الوزير الوزارة/كلمة معالي الوزير
عن الوزارة
أهم الأخبار
كلمة معالي الوزير

     تمثل قطاعات الثروة الزراعية بشقيها النباتي والحيواني والثروة السمكية وموارد المياه أحد المرتكزات الأساسية لاقتصادنا الوطني من خلال توفير الغذاء من الحاصلات المختلفة إضافة إلى المنتجات الحيوانية كما تستوعب هذه القطاعات عدد كبير من العمانيين من أبناء الأسر الزراعية ومربي الماشية والصيادين.

 

     وقد تبنت حكومة سلطنة عمان إستراتيجية عامة للتنمية منذ سبعينات القرن الماضي وكان من أهم أهدافها تنويع مصادر الدخل بدلا من الاعتماد على الاقتصاد النفطي، وذلك من خلال إحداث تنمية شاملة لقطاعات الاقتصاد الأخرى ومنها قطاعات الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه.

 

     ولتحقيق التنمية المنشودة لهذه القطاعات وضعت الوزارة الخطط الخمسية المتعاقبة والتي تبنت سياسات وبرامج استهدفت تنمية الموارد الزراعية والسمكية وموارد المياه، وتشجيع القطاع الخاص لكي يقوم بدور رئيسي ومشارك في عملية التنمية الزراعية والسمكية.

 

   وتنطلق الأهداف الرئيسية لوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه من الرؤية المستقبلية للتنمية الاقتصادية للسلطنة 204‪0 لتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة للبلاد لتنويع مصادر الدخل القومي وتوسيع القاعدة الإنتاجية وتأهيل الإنتاج المحلي بما يمكنه من الاندماج في السوق العالمي والمنافسة في إطار بيئة تتمتع بالحرية الاقتصادية اللازمة.

 

     وقد حددت الوزارة أهدافا رئيسية شملتها الخطط الخمسية المتعاقبة واختلفت من مرحلة إلى أخرى حسب درجات تطور القطاع والظروف المحلية والخارجية ولبلوغ هذا الهدف سخرت الوزارة إمكاناتها في وضع السياسة البحثية والإرشادية والاستثمارية من أجل دفع القطاع الخاص نحو مزيداً من الاستثمار في المجالات الزراعية والحيوانية والسمكية والأنشطة المرتبطة بها.

  

     إن إستراتيجية التنمية التي اتبعتها السلطنة فيما يتصل بقطاعات الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه قد حققت نتائج طيبة، فبالرغم من الندرة النسبية للموارد الزراعية وشح المياه المتاحة إلا أن هذه القطاعات قامت بالمساهمة بشكل كبير في احتياجات السلطنة من السلع الغذائية.

 

     إن الاهتمام المتواصل من حكومة سلطنة عمان وعلى مدى سنوات النهضة المباركة بالتنمية الزراعية والسمكية وموارد المياه مع التركيز على نواحي الاستدامة لتلك التنمية واستدامة الموارد الطبيعية المرتبطة يعود بالرفاهية على أبناء هذا الوطن. ووزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه ماضية في أخذها بما توفره المعارف العلمية من تقنيات وأساليب حديثة إلى جانب المحافظة على ما خلفه لنا الأجداد من معارف ومهارات والتي سوف يكون لها أكبر الأثر في تحقيق أهداف التنمية الزراعية والسمكية في البلاد.

تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة